الثلاثاء , 23 يناير 2018

بالصور والفيديو: طريق الأطلنطي المطل على المناظر الطبيعية الخلابة في جزيرة النرويج الساحرة

في عام 2005 تم اختيار طريق المحيط الأطلنطي وتكريمه بوصفه بناء العام للنرويج, يمتد ذلك الطريق بين بلدتين نرويجيتين هما كريستيانسند و مولدي وهي مدن رئيسية للسكان في مقاطعة رومسدال غرب النرويج.

طريق المحيط الأطلنطي يمتد بطول 8.3 كيومتر من إقليم طريق 64 الذي يمر عبر أرخبيل مرورا بـ Hustadvika وهو جزءاً غير محمي من البحر النرويجي.

تم بناء الهيكل على العديد من الجزر الصغيرة وskerries التي ترتبط بـ الممرات المرتفعة والقنطاطر المتعددة الركائز والجسور الثمانية وأطول تلك الجسور جسر Storseisundet الذي يمتد طوله 260 متراً.

كان من المقرر سابقاً لذلك الطريق أن يكون خط للسكك الحديدية في أوائل القرن 20 ولكن سرعان ما عُدِلت الفكرة وأصبح على ما هو عليه الآن وتم وضع الخطط لبناء ذلك الطريق عام 1970 وبدأ التنفيذ ببناءه في الأول من أغسطس 1983 وتسبب الاثنى عشر إعصار في إعاقة البناء لمدة ست سنوات ولكن أعيد استكمال بناؤه في السابع من يوليو 1989.

تكلف بناء الطريق 122 مليون كرونة نرويجية كانت نسبة 75 % من التكلفة قد جمعت من المنح العامة والتبرعات وكانت النسبة الباقية تم تحصيلها من الرسوم المقررة على الأشخاص, وكانت المدة التي من المقرر إنهاء المشروع فيها هي 15 عام ولكن تم إنجازه في 10 أعوام فقط في يونيو 1999.

توجد العديد من منصات العرض للسياح بامتداد طريق الأطلنطي للتمتع بالمناظر الطبيعية الساحرة في المنطقة, ويوجد واحداً من تلك المنصات موجود على الطرف الآخر لحاجز الأمواج في Askevagen ويقدم عرضاً بدوران 360 درجة من الأرخبيل الموجود والشاطيء والمحيط.

أما في Kjeksa هناك درب ومنصة عرض لممر ملاحي واللمحيطات الواسعة التي تتكشف للناظر من تلك المنصة, أما في جزيرة Geitoya توجد التضاريس الخلابة والتي تتيح فرصة كبيرة وبها مواقع كثيرة تتيح التقاط الصور الفوتوغرافية للجسور.

أما بالنسبة لمحبي الصيد وعشاقه فهناك Myrbaerholmbura حيث جسور الصيد التي شيدت على الجانبين من أجل الاستمتاع بالصيد حيث قوة المد والجزر في تلك المنطقة.

شاهد مقاطع فيديو رائعة , شيقة ومثيرة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*