الجمعة , 21 يوليو 2017

منزل حفل الزفاف فى المانيا – أصغر منزل زوجية فى العالم يبلغ اتساعه 2.5 متراً ولكن يتسابق المتزوجون حديثاً على شرائه

منزل زوجية فاخر وشيك وراقى ويتسابق تقريباً كل المتزوجون حديثاً على شرائه والفوز به مهما كان سعره رغم ان اتساعه لا يتعدى 2.5 متراً ، لماذا فلنتبين السبب ولنرى ما اذا كان سبب منطقى ام لا؟

يبدو منزل حفل الزفاف كصندوق صغير أكثر منه كفندق فمساحته لا تتعدى الـ 53 متراً مربعاً وعرضه يبلغ 2.5 متراً ويحتوى على أصغر غرفة فى العالم وربما فى التاريخ.

منزل حفل الزفاف فى المانيا - أصغر منزل زوجية فى العالم يبلغ اتساعه 2.5 متراً ولكن يتسابق المتزوجون حديثاً على شرائه

 

Eh’haeusl وهو الأسم الالمانى لمنزل حفلات الزفاف وهو فندق راقى خمس نجوم على أعلى مستوى يحتوى شاشة تليفزيون كبيرة مسطحة كما انها تحتوى على منتجع صحى رائع” سبا”. ويبلغ أرتفاع الفندق 7 ادوار صغيرة ولا يسع المنزل سوى زوجين فقط.

منزل حفل الزفاف فى المانيا - أصغر منزل زوجية فى العالم يبلغ اتساعه 2.5 متراً ولكن يتسابق المتزوجون حديثاً على شرائه

 

وللمنزل قصة تاريخية فهو تم بناؤه عام 1728 بعد ان اصدرت السلطات الألمانية قانوناً يمنع الزواج فى حالة عدم امتلاك أحد الزوجين شقة تمليك تكون هى شقة الزوجية.

منزل حفل الزفاف فى المانيا - أصغر منزل زوجية فى العالم يبلغ اتساعه 2.5 متراً ولكن يتسابق المتزوجون حديثاً على شرائه

 

ولهذا قام أحد المقاولون الأذكياء -وفى محاولة منه لحل المشكلة واعطاء الفرصة لثنائى من الشباب بالزواج – ببناء هذا المنزل المتناهى الصغر وملكه لاحد للشباب الفقراء الذين صاروا بأمكانهم تملك وحدة سكنية رخيصة وأتمام زواجهم.

وكانت فكرة بناء المنزل تدور حول أمكان الزوجان اتمام مراسم زواجهما ثم وبعد أن تتحسن أوضاعهما المادية يمكنهما بيعه بثمن قليل لزوجين اخرين ايضاً كما أشتروه والأنتقال الى منزل أوسع .

ونتمنى أن نجد رجل واسع الحيلة ويهتم بالصالح العام فى زماننا هذا ، فى زمن صعب وعز فيه وجود مسكن ملائم ليتمكن شابين من بدء حياتهم الزوجية فيها وأصبحت هذه مشكلة عالمية فهل تذكرون الثنائى الصينى الذين اضطروا لتحويل مؤخرة سيارتهم الى شقة زوجية صغيرة حتى يتمكنوا من الزواج فيها ، فلعنا نجد شخص يتبنى هذه الفكرة لتيسيير الزواج على شبابنا العربى” فالخير في وفى أمتى الى يوم الدين”.

منزل حفل الزفاف فى المانيا - أصغر منزل زوجية فى العالم يبلغ اتساعه 2.5 متراً ولكن يتسابق المتزوجون حديثاً على شرائه

 

ولكن بمرور 300 عام ظل المنزل كما هو ولكنه تحول الى فندق يتسارع على الأقامة فيه حتى لو لفترة مؤقتة المتزوجين حديثاً داخل وخارج المانيا.

والسبب فى هذا يرجع الى أسطورة قوية يروج لها المحليون أن الزوجين الذين سيبدأون حياتهم فى الأقامة فى هذا المنزل يعيشون معاً فى سعادة دائمة ولا يتطلقون أو يفترقون أبداً.

وتقول مالكة الفندق أن هذه الأسطورة هى السبب الرئيسى فى الأقبال الشديد على حجز الفندق الدائم.

شاهد مقاطع فيديو رائعة , شيقة ومثيرة

4 تعليقات

  1. انا لا اؤمن بهذه الخرافات

  2. فعلاً منزل جميل ……….مو ناقصو غير عروس تحليه أكتر وأكتر
    الله يرزقنا الزوجة الصالحة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*