الخميس , 23 نوفمبر 2017

ممثل كندى يقتل طالب صينى ويقطع اوصاله وأرسلها بريدياً الى رؤوساء الأحزاب السياسية الكندية

اللهم ما أضرب الظالمين بالظالمين ، جريمة بشعة هزت الرأى العام الغربى ولكنهم ماذا يتوقعون كنهاية لممثل أفلام إباحية وشاذ جنسياً بئس المصير لبئس الشخص .

بدات هذه القصة عندما تلقى رئيس الحزب المحافظ الكندى طرد بريدى به قدم أدمية  مقطوعة وفى نفس الوقت تلقى رئيس الحزب الليبرالى الكندى طرد بريدى بد يد بشرية مقطوعة وهنا تحركت الشرطة الكندية لترفع غموض هذه الظرود البريدية .وبتحليل الأوصال المرسلة تبين انها لطالب صينى يدعى Lin Jun فى الثلاثينات من عمره ويسكن فى شقة فى مونتريال العاصمة الكندية ويعيش مع ممثل أفلام إباحية Luka Magnotta فى التاسعة والعشرين من عمره .

ممثل كندى يقتل طالب صينى ويقطع اوصاله وأرسلها بريدياً الى رؤوساء الأحزاب السياسية الكندية

 

ممثل كندى يقتل طالب صينى ويقطع اوصاله وأرسلها بريدياً الى رؤوساء الأحزاب السياسية الكندية

المتهم عند وصوله الى مطار " شارل ديجول" بفرنسا

وافادت التحريات أن القاتل والمقتول شاذان جنسياً  وأنهم كان يعيشان سوياً وان ” لوكا  ” له تاريخ طويل من التصرفات الدموية الشاذة كتحميله منذ فترة على شبكة اليوتيوب فيديو له وهو يقوم بوضع قطط فى اكياس بلاستيكية ويحكم أغلاقه ويقف ليشاهدها وهى تموت امام عنيه.

ممثل كندى يقتل طالب صينى ويقطع اوصاله وأرسلها بريدياً الى رؤوساء الأحزاب السياسية الكندية

فيديو قديم للممثل الكندى الدموى وهو يقوم بوضع قطط فى اكياس بلاستيكية لتموت

ممثل كندى يقتل طالب صينى ويقطع اوصاله وأرسلها بريدياً الى رؤوساء الأحزاب السياسية الكندية

وكانت المفاجاة ان أبلغ بعض المشاهدون عن وجود فيديو  مدته 10 دقائق على اليوتيوب به شخص يشبه القتيل ويقوم القاتل بتقطيع الجثة و اكل اجزاء منها وتعبئة الباقى فى أكياس وطرود بريدية .

ممثل كندى يقتل طالب صينى ويقطع اوصاله وأرسلها بريدياً الى رؤوساء الأحزاب السياسية الكندية

وبعد اللجريمة هرب القاتل الى فرنسا وكان ينوى الأستقرار هناك وأستصدر أمر ضبط واحضار بحق الممثل وأستطاع البوليس الدولى ” الأنتربول ” ان يلقى القبض عليه  فى احد المقاهى  بفرنسا وهو يشاهد الأخبار عن جريمته ويرى تقرير تليفزيونى عن نفسه وجريمته وهو سعيد بذلك للغاية  ولم يقاوم الشرطة بل قال لهم فى مرح ” لقد نلتم منى ” .

ممثل كندى يقتل طالب صينى ويقطع اوصاله وأرسلها بريدياً الى رؤوساء الأحزاب السياسية الكندية

والى الان لم يكشف النقاب عن سبب الجريمة او دوافع ارساله لأجزاء من الجثة الى رؤوساء الأحزاب السياسية او حتى أماكن وجود بقية الجثة ، كل هذه التساؤلات يرفض القاتل الأجابة عنها و يكتفى بأبتسامة زهو .

http://www.youtube.com/watch?v=Ew21K3J3JOQ

شاهد مقاطع فيديو رائعة , شيقة ومثيرة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*