الإثنين , 1 مايو 2017

للحد من ظاهرة التشرد- الحكومة الصينية تضع حواجز أسمنتية مدببة أسفل الكبارى

تواجه حكومات دول العالم بلا أستثناء تفشى ظاهرة التسول والتشرد وما لها من أضرار على الأقتصاد والامن العام والسياحة وتحاول كل دولة ان تتصدى لهذه الظاهرة المخيفة وننقل لكم اليوم التجربة الصينية.

يبلغ تعداد الصين طبقاً لاحدث احصائية حوالى 1.4 مليار نسمة ويقدر عدد المشردين وساكنى الشوارع والأرصفة حوالى 200 مليون شخصاً يجوبون ويهيمون الشوارع يومياً ويفترشون ليلاً الارصفة و أسفل كبارى المشاه و السيارات ، فنعم الصين دولة متقدمة ولكن نسبة كبيرة  سكانها من الطبقة دون الفقيرة بلا عمل ثابت أو حتى مأوى مناسب .

ولذلك قررت الحكومة فى مقاطعة Guangzhou  بناء عدد كبير جداً من الحواجز الأسمنتية مدببة الطرف  يبلغ طول الواحد منها 20 سم حتى تمنع المشردين من النوم فى هذه الأماكن ، كما وضعت أيضاً كشافات ضوء قوية جداً مسلطة على المكان كله .

وبالطبع أثارت هذه الاجراءات غضب النشطاء البيئيين والحقوقين المدافعين عن حقوق الأنسان والذين وصفوا هذه الاجراءات بالتعسفية و غير الادمية فهى تحرم الفقراء حتى من الشارع الذين أتخذوه كمأوى بديل لهم كما أن وحدات الاضاءة قوية لدرجة ان من يتعرض لها لمدة دقائق فقط ممكن ان تودى بحياته بل وتطهيه حياً.

وتعجب الكثير من المواطنين من هذه الاجراءات وفضلوا ان تبدع الحكومة بطريقة اخرى وتفكر لتحل المشكلة بشكل فعال وأعطى البعض منه مثال بالولايات المتحدة الامريكية التى تتفاقم فيها هذه المشكلة بصورة متزايدة ولكن المسؤولون هناك يحاولون دراسة المشكلة والقضاء على أسبابها وليس معاالجة النتائج فقط بهذه الطريقة فقط .

 

شاهد مقاطع فيديو رائعة , شيقة ومثيرة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*