السبت , 18 نوفمبر 2017

بدلاً من النوم على الأسرة يفترشون وينامون على التراب والرمال فى القرى الاندونسية

لا يستخدم اهل هؤلاء هم القرى الاسرة او الفراش بسبب فقر او ضيق ذات اليد بل هم يتعمدون ذلك فلا يغمض لهم جفن الا على الرمال والتراب .

شعوب  Batang-Batang هم جنس يسكن ثلاث قرى فى اندونسيا و يعمل معظم السكان فى الصيد ، ولذلك فان البحر و الرمال الصفراء الناعمة هى جزأ لا يتجزأ من حياتهم اليومية وكم رأينا الصيادون يغفون قليلاً على الرمال للراحة ولكن ان يفرشوا تلك الرمال فى بيوتهم وتصبح جزأ من حياتهم فهذا هو العجيب .

بدلاً من النوم على الأسرة يفترشون وينامون على التراب والرمال فى القرى الاندونسية

 ولا يرتبط النوم على الرمال بالثراء والفقر بل ان علية القوم واثرياء هؤلاء القرى يفرشون الرمال أيضاً ويستعاضون عنها أيضاً بالأثاث و الاسرة والحشايا وكل شئ و يسرى اعتقاد قوى ان هذه الرمال تجلب الحظ السئ كما ان لها فوائد صحية واستجمامية جمة فهم يؤمنون ان هذه الامراض لا تدخل الى بيوتهم طالما وجدت هذه الرمال .

بدلاً من النوم على الأسرة يفترشون وينامون على التراب والرمال فى القرى الاندونسية

 كما ان هذه الرمال تجلب الدفء فى ليالى الشتاء شديدة البرودة ، ومن شدة ايمان القرويون بنظافة وطهارة رمال الشواطئ الصفراء فالمراءة عندهم تلد جنينها مباشرة عليها ودون واقى .

بدلاً من النوم على الأسرة يفترشون وينامون على التراب والرمال فى القرى الاندونسية

 وقد قوبلت هذه العادة بالرفض فى السبعينات والثمانييات ولكن الان بدأ أهل المدن والحضر فى جلب هذه الرمال وفرشها فى غرف النوم والاستلقاء عليها بدلاً من الفراش المعتاد لايمانهم بفوائدها الصحية والروحية الجمة و لذلك نتوقع ان يتحول الامر فى غضون سنوات قليلة الى طابع مميز وعادة اصيلة لدى الشعب الاندونيسى .واصبح الان العديد من القرويين يعملون فى تجارة نقل الرمال من القرى الى المدن وبهذا اصبح للرمال أهمية اضافية وهى الاهمية الاقتصادية فأصبحت تمثل باب رزق جديد وتجارة رائجة.

بدلاً من النوم على الأسرة يفترشون وينامون على التراب والرمال فى القرى الاندونسية

 

شاهد مقاطع فيديو رائعة , شيقة ومثيرة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*