الإثنين , 27 فبراير 2017

الهنود يعتقدون ان التدجرح أرضاً على بقايا الطعام يجلب الشفاء

يقال ان الهند أم العجائب ولكن وبعد كتابة عشرات الموضوعات أقول ان الهند هى اعجوبة الاعاجيب ، دولة يستشرى فيها الفقر والثراء الفاحش والعلم والتطور والجهل والامية وهى مهد عادات وتقاليد اقل ما يمكن ان توصف بأنها قمة فى الغرابة والشذوذ .

فى الهند اذا كنت بوذى او هندوسى واردت ان يمن عليك معبدوك- وحاشا لله من عبادة غير الواحد الاحد – بالمطر فيجب عليك اقامة حفل زواج لثنائى من الضفادع اذا اردت حسن الفأل والطالع فالامر فى منتهى البساطة فما عليك الا الاستلقاء أرضاً  ويمر عليك قطيع من البقر الهائج واخيراً وليس أخراً اذا كان مبتغاك الصحة والشفاء من الامراض المستعصية فما عليك الا التدحرج على بقايا الطعام .

الهنود يعتقدون ان التدجرح أرضاً على بقايا الطعام يجلب الشفاء

فى مدينة   Karnataka الهندية يقام كل عام احتفال شعائرى شهير يطلق عليه ”  Madey Snana  او “حمام البصاق ” ، ومنذ اكثر من 4000 عاماً وبالتحديد فى معبد Kukke Subramanya الشهير اعتاد صغار الكهنة التدحرج على بقايا طعام الكهنة الاكبر سناً ومقاماً  مرة سنوياً حيث يؤمنون ان متاعبهم ومشاكلهم الحياتية ستزول تماماً بفضل هذه العادة السنوية ومن هنا استمرت هذه العادة حتى وصلت الى عصرنا الحديث.

وبرغم المحاولات المستمرة والمضنية الرسمية التى تقوم بها الحكومة الهندية وغير الرسمية والتى يقوم بها منظمات حقوق الانسان والنشطاء وجميع المنظمات الطبية الهندية حتى ان الامر وصل الى منع ممارستها  وتجريمها فى العام الماضى وذلك لانها عادة بربرية لا تفيد كما انها خطيرة على الصحة ومقززة فمن يرضى بالتقلب والتدحرج على بقايا طعام اشخاص اخرين الا ان وطبقاً لاخر احصائية فان عدد المشتركين فى اخر احتفال اقيم وصل  25,000 شخصاً

ارتضوا ان يأكل الكهنة الطعام ويبصقوه وهم يأتون بمنتهى الرضا والطواعية ليتدحرجوا عليه طلباً للشفاء والصحة.

ويقول المدافعون عن هذه الظاهرة ان هؤلاء الكهن هم بمثابة الاله وان بصاقهم شرف لاى شخص ان يتدحرج فيه ، وانه طاهرون واصحاء فلذلك الامر صحى ، وفى النهاية ستظل الحكومة بواد والاشخاص البسطاء يمارسون شعائرهم بكامل اقتناع بوا د أخر .

شاهد مقاطع فيديو رائعة , شيقة ومثيرة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*