الجمعة , 24 مارس 2017

جريمة جديدة تدق ناقوس الخطر – خادمة اثيوبية تعتدى على مخدومها بساطور و تصيبه بأصابات بالغة

لم يمض ايام على حادث الصغيرة المغدورة تالا والتى قتلتها خادمتها الاندونسية وفصلت رأسها عن جسدها بالساطور في السعودية حتى تفاجأنا اليوم حادث جديدة قريبة التفاصيل من الحادث المأساوى الأول ، فها هى خادمة جديدة اثيوبية الجنسية حيث اعتدت عليه بالساطور واصابته بيده وقطعت شرايين يده مما يهدده بالموت او على الاقل بالعجز .

جريمة جديدة تدق ناقوس الخطر - خادمة اثيوبية تعتدى على مخدومها بساطور و تصيبه بأصابات بالغة

ففى محافظة الظلفى في السعودية دخل الكفيل 35 عاماً منزله عائداً فى المساء من عمله ففوجئ بالخادمة تنتظره وفى يدها الساطور وقد حاول الهرب والنجاة بحياته الا انها ضربته على رأسه ورغم ترنحه الا انه حاول الفرار فاصابته فى يديه مرتين متتالين مما تسبب فى قطع شرايين واوردة يديه و مرة ثالثة فى كتفه .

جريمة جديدة تدق ناقوس الخطر - خادمة اثيوبية تعتدى على مخدومها بساطور و تصيبه بأصابات بالغة

وفى اثناء المطاردة كانت الخادمة مصرة اصرارا غريباً على الفتك بمخدومها االسعودى ، ورغم خضوغه لعدة عمليات جراحية فى الرأس واليد والكتف الا ان شبح الموت والاعاقة مازال يواجه المغدور به .

وفى النهاية يبدو ان الامر يتعدى كونه لحظة جنون او سوء اخلاق خادمة فانه تحول الى ظاهرة له اسباب ودوافع ويجب على المجتمع والسلطة السعودية ان يوحدوا جهودهم لعلاج هذا الصدع الذى من شأنه ان يفتك بالمجتمع ولتفادى تكرار مثل هذه الاحداث المأساوية مرة أخرى .

شاهد مقاطع فيديو رائعة , شيقة ومثيرة

4 تعليقات

  1. ابورائد

    هذا كل من وراء بلاغات الهروب وتجارة الخادمات واغتصاب الخادمات وعدم دفع الرواتب والتعامل التعامل رأيت قصص مأساوية ترحيل بسبب بلاغ هروب واسرته من الداخل ليها لهم مأوي اطفال صغار فكيف لنا أن ننصف الدول المتقدمة لها كنترول علي مليارات البشر بطرق نظامية حكومية . الكفيل هو السبب

  2. هذا مصير كل مستعبد لا تستعجبوا شيء

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*