الأربعاء , 17 أكتوبر 2018

اللعب بالنار – لم يجد ما يفعله فأشعل النار و أربك البحرية الامريكية محدثاً خسائر بقيمة 400 مليون دولاراً

كان عامل الطلاء  المدنى كيسي جيمس فيري 24 عاماً واحداً من ضمن فريق ترميم الغواصة  النووية “يو اس اس ميامي” المصممة لمهام الهجوم السريع، وفى اثناء ادائه لعمله شعر بالملل الشديد ولم يجد ما يفعله فتسلى بأشعال الحريق  كيس بلاستيك محشو ببقطع من القماش والقطن في مؤخرة الغواصة .

وفى غمضة عين لم يستطع كيسى السيطرة على الأمر فقد انتشر الحريق واتى على معظم اجزاء الغواصة ودمر منطقة سكن البحارة وأجزاء القيادة والتحكم بالغواصة النووية ، وبالطبع فى غضون ثوانى تحرك قوة كبيرة من طاقم البحرية الامريكية وتم الأستعانة بفرق مكافحة الحريق وتم اغلاق المفاعل النووى لتوليد الطاقة لما قد يشكله الأمر من خطورة على البلاد.

ولم يقف الأمر عند التكاليف المادية الجسيمة والتى قٌدرت بحوالى 400 مليون دولاراً بل اصيب اثناء اخماد الحريق والذى استمر 12 ساعة متواصلة عدد خمسة من رجال الإطفاء وبحاران .

وقد وجهت لكيسى تهم عدة منها إشعال حريق متعمد واحداث اصابات وتلفيات تقدر بالملايين وتعريض الامن القومى للخطر وهو الان رهن الاعتقال ويخضع لمحاكمة عسكرية  ويواجه احتمال الحكم عليه بالسجن المؤبد و المشدد .

ولم يجد كيسى ما يدافع به عن نفسه سوى انه اصيب بلوثة عقلية مؤقتة من مكوثه طويلاً بالبحر مما اضطره لاشعال الحريق .

اللعب بالنار - لم يجد ما يفعله فأشعل النار و أربك البحرية الامريكية محدثاً خسائر بقيمة 400 مليون دولاراً

شاهد مقاطع فيديو رائعة , شيقة ومثيرة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*