الخميس , 23 نوفمبر 2017

الجنديات الأسرائيليات يرتدين البكينى ويحملن الأسلحة الثقيلة على الشاطئ

يبدو ان الله قد لعن الأسرائيلين بالحرب لأبد الأبدين  وحرمهم من نعمة راحة البال حتى لو ثوان معدودة ، فيجبر الجيش الأسرائيلى جنوده منذ لحظة أستلام سلاحه ان يحمله فى كل مكان والا يفارقه أبداً ، وأنتشرت فى الأونة الأخيرة على شبكة الأنترنت صوراً لجنديتان فى الجيش الأسرائيلى وهم على شاطئ بمدينة تل ابيب وهما مرتديتان لمايوه بكينى ساخن وتحمل أحداهما سلاحاً ثقيلاً على ظهرها .

الجنديات الأسرائيليات يرتدين البكينى ويحملن الأسلحة الثقيلة على الشاطئ

وقد أثارت هذه الصور العديد من التعليقات الساخرة ونالت نسبة مشاهدة عالية جداً ، وتعجب البعض من هذا التصرف العجيب ولكن اذا عرفنا عقوبة فقدان السلاح الميرى بمقتضى القانون العسكرى الأسرائيلى فسيزول كل العجب .

الجنديات الأسرائيليات يرتدين البكينى ويحملن الأسلحة الثقيلة على الشاطئ

وبمقتضى القانون يتعين على السيدات الأسرائيليات اجبارياً ان يقضن عامان فى الجيش بعد بلوغهن سن ال18 ، فالسيدات هناك تمثل ثلث الجنود و50% من عدد الضباط مما يجعلها على قدم المساواة مع الجنود والضباط الرجال .

شاهد مقاطع فيديو رائعة , شيقة ومثيرة

2 تعليقات

  1. ملتزمون بواجبهم هؤلاء الصهاينه الفاسدون..!

  2. لكنهم حريصين في واجبهم اكثر من جيش عرب كما في دول كثرة جيش وامان لايوجد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*