السبت , 23 يونيو 2018

عادة بشعة لاصيطاد الحيتان تخلف ورائها بحر من الدماء

الحوت حيوان ظريف ذكى اجتماعى ولكنه يتعرض لهمجات شرسة وموجة من القتل تخلف بحر قاسى من الدماء.

 

Faroe Islands

 

تقع جزر فارو ما بين ايسلندا وايرلندا وهى مقاطعة مستقلة رغم وقوعها داخل حدود المملكة الدانمركية .

 

http://www.youtube.com/watch?feature=player_detailpage&v=Q7SnsySC25U

 

وعادة الجزيرة رائعة ولكن يجرى فيها عادة غريبة وقانونية وهى القتل الجماعى للحيتان .

 

عادة بشعة لاصيطاد الحيتان تخلف ورائها بحر من الدماء

 

وكما نرى تسبب هذا السلوك ( صيد الحوت وقتله ) تلون البحر بلون الدم .

 

عادة بشعة لاصيطاد الحيتان تخلف ورائها بحر من الدماء

 

وللاسف هذه عادة قديمة تمارس منذ مئات السنين فى الجزيرة حتى انها اصبحت موروث ثقافى و حضارى للجزيرة.

 

عادة بشعة لاصيطاد الحيتان تخلف ورائها بحر من الدماء

 

ويلاقى هذا التصرف استهجان و استياء من قبل المحافظين على حقوق الحيوان والنشطاء البيئين.

 

عادة بشعة لاصيطاد الحيتان تخلف ورائها بحر من الدماء

 

وينتظر الصيادون قدوم وظهور الحيتان على مرمى البصر ويبدأ الصيادون ابلاغ اقرانهم فى الجزر الاخرى ليستطيعوا القدوم والمشاركة فى حفلة القتل العشوائى.

 

وياتى الصيادون ون كل الجزر القريبة ويركبون مراكب ويبداون فى مطادرة الحيتان حتى يجبرونها على اللجوء للشاطئ.

 

ويحيط الصيادون بالحيتان فى دائرة مكتملة ليقطعوا عليهم طريق الرجوع الى المياه و الفرار بحياتهم.

 

عادة بشعة لاصيطاد الحيتان تخلف ورائها بحر من الدماء

 

واذا لم يقوم الحوت بالوصول للشاطئ الخارجى بارادته الحة فيتم ربطه بالحبال وجره جرا الى الشاطئ .

 

عادة بشعة لاصيطاد الحيتان تخلف ورائها بحر من الدماء

 

ولكن نشهد لهم بطيبة القلب العارمة فلقد منعوا قتل الحوت بالحرباء او المنشار ولكن يتم الان استخدام سكينة خاصة بقتل الحوت .وعفوا لقسوة الصور ولكن يبدو اننا نعيش فى عالم قاسى.

 

 

وبعد عملية القتل يتحول لون المحيط الى دماء وللاسف تنفق بعض الحيتان فى ثوانى معدوددة و بعض الحيتان الاخرى تموت بعض عدة دقائق .

 

عادة بشعة لاصيطاد الحيتان تخلف ورائها بحر من الدماء

 

ويسمح قانون جزيرة فارو بقتل الدلافين ايضا اذا وجدت ضمن جماعة الحيتان المطادرة الى الشاطئ وهذا جيد فيعنى ان قانون الجزيرة لا يفرق فى القسوة بين فصائل الحيوانات . فالمساواة فى الظلم عدل.

 

عادة بشعة لاصيطاد الحيتان تخلف ورائها بحر من الدماء

 

ونصل الان لسبب هذه المجزرة الرهيبة فلحم الحيتان هو الغذاء المفضل والرئيسى للجزيرة ، حيث ان الجزيرة لا تتوافر فيها الاراضى الزراعية بكثرة ولهذا يعتمد السكان هناك على اكل اللحم بكثرة.

 

ويمثل لحم الحوت اكثر من 30% من انتاج الجزيرة ويحاول الناشطون الان اقناع اهل الجزيرة بتصدير السمك المتوافر عندهم بكثرة فى مقابل استيرادهم كميات من الخضر والفاكهه حتى يحدوا من عمليات القتل الشنيعة.

 

عادة بشعة لاصيطاد الحيتان تخلف ورائها بحر من الدماء

 

ويبدو ان الله كان لهم بالمرصاد فقد تم اكتشاف اضرار رهيبة لتناول لحم الحوت بكثرة فقد تم رصد مشاكل صحية خطيرة عند اهل الجزيرة وبتحليل الاسباب تم اكتشاف ان لحم الحوت يسبب زيادة تركيز الزئبق فى الجسم .

 

ولهذا سن قانون بمنع تناول لحم الحوت اكثر من مرة شهريا كما يحرم على المرضعات والحوامل تناوله .

 

http://www.youtube.com/watch?feature=player_detailpage&v=kD7KaxuNYG8

 

ورغم ذلك شهد العام الماضى اكثر نسبة ذبح للحيتان حيث تم ذبح أكثر من 1115 حوتا مما يهدد الفصيلة بالانقراض وايضا يهدد الصحة العامة للسكان.

 

عادة بشعة لاصيطاد الحيتان تخلف ورائها بحر من الدماء

عادة بشعة لاصيطاد الحيتان تخلف ورائها بحر من الدماء

 

ورغم ذلك ان سكان الجزيرة متمسكين بعاداتهم وتقاليدهم ويرفضون التخلى هنا مهما كانت الاسباب والانتقادات فهم يمارسون تلك العادة منذ الالاف السنين وغير مستعدين لتغييرها . فالانسان اسير عاداته ، حمى الله الحيتان من هؤلاء الوحوش.

شاهد مقاطع فيديو رائعة , شيقة ومثيرة

3 تعليقات

  1. انتو ليه ماخدين الموضوع بحساسية كذا
    الناس بيقتلو الحيتان وياكلوها ما يلعبو فيها
    والناس الي تقول دي وحشية وحراااام وبربرية
    المسلمون كل عيد اضحى يدبحو اكتر من تلاته مليون خروف اذا ما كان اكثر بكثييير
    دي الحيوانات مسخرة لينا يا جماعه

  2. yousuf ghallab

    انا شايف ان الموضوع عادي جدا لا انسانيه ولا حموم انسان دي من الاطعمه المحلل اكلها ميته وديت مصدر رزقهم ولا فى ذلك حرامنيه ولا اي شئ يمس الشرع ارحمونا بقى يا شباب

  3. ((ارحموا من في الارض يرحمكم من في السماء))
    يااااااااااااارب يسببلكم مرض قاتل في ايديك التي تقتلون بها مخلوقات برييــــئة
    الله يكره اعمالكم و يبليكم بأسوأ الامراض و اخطرها يااااا رب قولوا اممممين
    :(

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*