الجمعة , 16 نوفمبر 2018

يابانى أخترع نسخة مصغرة من سفينة نوح حتى يستطيع العالم النجاة بانفسهم فى وقت الزلازل والتسونامى

اليابان مبتلية بالزلازل والتسونامى التى كثيراً ما تهدد وتزهق الاف الأرواح وذلك تحديداً ما دفع المخترع وبطل موضوعنا الى اختراع وصنع كبسولة نجاة وهى النسخة المصغرة من سفينة نوح عليه السلام.

تعرضت اليابان للكثير من الزلازل و التسونامى ومؤخراً سببت هذه الظواهر الكثير من الكوارث ومقتل الكثير من الضحايا وبالرغم من استعداد اليابان لهذه الكوارث الا انها تسوء كل مرة وتحصد العديد من الارواح وتسبب الكثير من الخسائر.

ولذلك قامت شركة يابانية صغيرة “كوزمو باور” -وهى شركة تقع فى غرب طوكيو- بصنع كبسولة صغيرة أستوحت فكرتها من سفينة نوح عليه السلام وغرضها الأساسى انها فى حال حلول اى كارثة يستطيع الناس الركوب فى هذه الكبسولة والنجاة بأنفسهم.

 

يابانى أخترع نسخة مصغرة من سفينة نوح حتى يستطيع العالم النجاة بانفسهم فى وقت الزلازل والتسونامى

 

والكبسولة تبدو ككرة تنس عملاقة ولكنها تبدو كشمس ساطعة عندما ترتفع عن سطح الارض ، وهى مصنوعة من الفيبرجلاس المقوى ومصممة للصمود امام الامواج العالية والفياضانات .

 

يابانى أخترع نسخة مصغرة من سفينة نوح حتى يستطيع العالم النجاة بانفسهم فى وقت الزلازل والتسونامى

 

ويبلغ طول الكبسولة 1.2 متراً وعرضها 4 أقدام ويمكنها ان تحمل 4 أشخاص بالغين .وخضعت الكبسولة لعدة أختبارات .

والكبسولة مزودة بنافذات صغيرة وفتحة افقية فى السقف للتهوية .ويمكن فى الاوقات العادية استخدامها كمنزل العاب للاطفال.

يابانى أخترع نسخة مصغرة من سفينة نوح حتى يستطيع العالم النجاة بانفسهم فى وقت الزلازل والتسونامى

 

رئيس شركة كوزمو يجلس داخل الكبسولة فى اطار احدى اختبارات نجاح الكبسولة.

ويبلغ ثمن الكبسولة حوالى 2500 يورو وتم بيع 10 كبسولات وتم حجز 600 كبسولة اخرى وتتوقع الشركة بمرور الوقت ازدياد عدد الراغبين فى شرائها.

شاهد مقاطع فيديو رائعة , شيقة ومثيرة

5 تعليقات

  1. جميل جدا إختراع حلو بس لو كان فيه وقت للدخول فيها ممكن تكون الكارثة فجاءة والإنسان ما يلحق حتى يدخل فيها
    كل شيئ بإذن الله إن أراد أن يقل للشيئ كن فيكون
    ربنا يكفينا شر الكوارث والمحن وينجينا من الفتن ما ظهر منها وما بطن
    لا إله إلا الله محمد رسول الله

  2. هذه المجلة فريدة من نوعها واخبارها الممتعة شكرا

  3. كناف كمال

    انشاء الله تنفع البشريه لاكتشاف الاثار

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*