السبت , 18 نوفمبر 2017

طفلة فى السادسة فقدت يديها و قدميها و مع ذلك هى كابتن فريق كرة القدم فى مدرستها

اغتال المرض براءة الطفلة ايلى و جعلها تفقد يديها و قدميها ولكنه لم ينل من روحها ومن شجاعتها النادرة فهى تمارس حياتها بشكل اكثر من عادى.

” ايلى شاليس ” طفلة رائعة الجمال فى السادسة من عمرها ,، وكانت ايلى بل ومازالت محور اهتمام العالم اجمع .

 

طفلة فى السادسة فقدت يديها و قدميها و مع ذلك هى كابتن فريق كرة القدم فى مدرستها

 

 

اصيبت ايلى وهى مازالت رضيعة بمرض التهاب السحايا وبترت على اثره اطرافها الاربعة ومكثت 4 سنوات كاملة تكافح المرض واضطر الاطباء بعد ذلك الى بتر الساقين كاملين.

 

طفلة فى السادسة فقدت يديها و قدميها و مع ذلك هى كابتن فريق كرة القدم فى مدرستها

دراجة مصممة خصيصاً لايلى.

طفلة فى السادسة فقدت يديها و قدميها و مع ذلك هى كابتن فريق كرة القدم فى مدرستها

 

 

وفى شهر يوليو عام 2005 توجه انظار العالم الى ايلى وهى تخطو اولى خطواتها على مساند حديدية .

ورغم كل هذه القسوة والمرض الشديد و المعاناة الا ان ايلى كاى طفلة عادية تعيش حياتها و تلهو وتمرح ومؤخرا اكتشفت انها موهوبة فى لعب كرة القدم.

 

طفلة فى السادسة فقدت يديها و قدميها و مع ذلك هى كابتن فريق كرة القدم فى مدرستها

 

ومشهد ايلى وهى تلعب كرة القدم فى فريق يضم زملائها الاصحاء بل وتجيد اللعب وتسدد هدف مشهد خيالى لا يتوقع بشر ان يراه .

 

وتحب ايلى ” نادى ارسنال” وهو فريقها المفضل وتحرص على مشاهدة جميع مباريات الفريق مع والدها.

 

ونتمنى ان نرى ايلى بطلة رياضية تقهر ظروفها الصحية او تقهر اعاقتها ولن يكون ذلك اول مرة بل راينا العديد من النماذج التى تثبت ان الاعاقة ليست عائق للشخص بل على العكس هى حافز للنجاح و التفوق .

شاهد مقاطع فيديو رائعة , شيقة ومثيرة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*