الأربعاء , 20 يونيو 2018

هنديان يقومان بقتل فتاة في السابعة من عمرها لتقديمها قرباناً للألهة

الحمد الله على نعمة الايمان ونعمة العقل ، ألم يجد هذان الرجلان وسيلة للتقرب من ربهما المزعوم سوى ذبح هذه الفتاة البريئة ؟ فليرحم الله روحها و ليلقى قاتليها فى الجحيم أبد الأبدين.

ذهبت “لاليتا تاتى” 7 أعوام والتى تعيش فى قرية صغيرة نائية وهى قرية , Jailwara الى منزل الجيران لمشاهدة التلفاز فأسرتها لا تملك واحداً

هنديان يقومان بقتل فتاة في السابعة من عمرها لتقديمها قرباناً للألهة

منزل لاليتا

ذهبت ولم تعد منذ اكتوبر الماضى وأضنى البحث والديها واهالى القرية حتى تم العثور على بقايا جثة الفتاة الصغيرة وتم وضع مبلغ من المال عند قدميها ورأسها مما يعنى أن هذه الفتاة تم تقديمها كقربان للالهة.

هنديان يقومان بقتل فتاة في السابعة من عمرها لتقديمها قرباناً للألهة

لاليتا

وفتح البوليس الهندى تحقيقات واسعة حتى توصلوا الى الجناة وهم Ignesh Kujur و Padam Sukku ويعملان مزارعان .

هنديان يقومان بقتل فتاة في السابعة من عمرها لتقديمها قرباناً للألهة

مكان حدوث الجريمة

واعترفا المجرمان البوذيان أنهم قاما بخطف الفتاة الصغيرة وقتلاها وقاموا بنزع كبدها وبعض اعضائها وقدموها الى الالهة الام لترضى عنهم و تهديهم محصول رائع لهذه السنة .

وللعلم ان تقديم القرابين البشرية لهو تقليد شائع ومتبع فى الديانة البوذية وكلما قلت عمر الضحية كلما رضى عنهم الألهة اكثر وأكثر وأستجابوا للدعاء .

ويبدو ان العالم يتجه الى نهايته فعندما تقسى القلوب و تظلم العقول الى هذا الحد و الى حد أن فى الصين قبل سابق تصدم سيارة فتاة صغيرة مريتن ويمر عليها 18 شخصاً ولا يلتفتوا اليها فهذا يعنى ان يوم القيامة لوشيك فليرحمنا الله برحمته.

شاهد مقاطع فيديو رائعة , شيقة ومثيرة

3 تعليقات

  1. ما هذه المعتقدات التي تمثل التخلف بعنفوانه ما هذا الدين الذي يسيطر على هكذا عقول تحجرت هل الباري عز وجل خلق النفس البشرية ليتصرف بها البشر اين سيفلتون من غضب الله والله انهم في جهنم وبئس القرار

  2. هو التخلف بعينه واللهم لك الحمد على العقل وعلى نعمة الاسلام.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*