الإثنين , 27 فبراير 2017

فتاة تقتل الزراف والأسود للمتعة فقط

ad_177046295-e1438585571375

هل تعتقد أن الناس الذين يقبلون على قتل الحيوانات البرية كنوع من انواع الرياضة او لعبة محببة هل هذا المسمى يتناسب مع هذا الفعل ام لا ؟

سابرينا Corgatelli، محاسبة من ولاية ايداهو تحب قتل الحيوانات، وعلى الرغم من مخاطبة الكثير على وسائل الاعلام الاجتماعية بعدم قتل الحيوانات لانه عمل غير انسانى الا ان سابرينا، سعيدة وتتباهى برحلات صيدها فى جنوب أفريقيا وغيرها من البلدان التى تذهب اليها لمطاردة فريستها وقتلها.

سابرينا دائما تلتقط بعض الصور مع فريستها قبل القتل لعرضها على صفحاتها فى الشبكات الاجتماعية وعلى الرغم من الانتقادات اللاذعة التى تواجهها دائما من الناس على افعالها مع الحيوانات فمنهم من قال هذا الفعل خارج عن المألوف ويجب التصدى لها والبعض الأخر وصفها بالاختلال العقلى الا انها لاتهتم ومستمرة فى عرض صور للفريسة كل مرة قبل قتلها .

ad_1769894903

وقالت سابرينا ردا على منتقديها ان صيد الزراف قانوني في جنوب أفريقيا وناميبيا وزيمبابوي، وتسجيل رسوم تصل إلى 15،000 $ حتى تستطيع قتلها!!

وفي زيمبابوي، فقد تم تعليق صيد الاسود والنمور والفيلة في أعقاب وفاة سيسيل الاسد الذى قتل ايضا على يد محبى قتل الحيوانات، ولكن لا تزال الزرافة لعبة عادلة.

شاهد مقاطع فيديو رائعة , شيقة ومثيرة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*