السبت , 21 أبريل 2018

غباء ام أستهتار – تمارس هواية تسلق الجبال وعلى ظهرها رضيعتها !

حب المغامرة ومواجهة الاخطارشئ وان تعرض ام حياةرضيعتها للخطربحجة أنها تريد ابنتها ان تشاركها كافة نواحى حياتها لشئ اخر والخرف بعينه .

مينا بريشار أم عزباء -26 عاماً – تهوى المخاطر وتسلق الجبال ، وعرضنا كثير من متسلقى الجبال حتى الفتاة الصغيرة التى لم يتعدى عمرهم 10 اعوام وتمارس هذه الهواية الخطيرة .

غباء ام أستهتار - تمارس هواية تسلق الجبال وعلى ظهرها رضيعتها !

ولكن هؤلاء يخاطرون بحياتهم بهدف الاثارة واثبات الذات ولكن تلك الام بلغ بها الاستهتار مبلغه فقد قررت تسلق الجبال وهى حاملة على ظهرها رضيعتها الصغيرة التى لم تبلغ العامان وبدون اى احزمة امان اضافية بخلاف الرباط التى يثبت الصغيرة حول خصرها .

غباء ام أستهتار - تمارس هواية تسلق الجبال وعلى ظهرها رضيعتها !

مكان التسلق

ودفاعاً عن نفسها تقول مينا أنها ليست مستهترة لتعرض صغيرتها للخطر فالمكان التى تتسلق فيه هو مكان امن وغير شاهق الارتفاع ، كما انها تتدرب بصورة يومية حتى وصلت لمستوى من الاحتراف تجعلها تتقن الامر واخيراً أنها فعلت ما فعلته لتنمى فى قلب ابنتها حب التسلق و تقوى قلبها وتعوده على الاخطار .

غباء ام أستهتار - تمارس هواية تسلق الجبال وعلى ظهرها رضيعتها !

أما عن الخوذة فتقول مينا انها غير ذات فائدة فاذا حدث وسقطت الصغيرة لن تحميها الخوذة من الخطر بل يمكن ان تقلله فقط .

غباء ام أستهتار - تمارس هواية تسلق الجبال وعلى ظهرها رضيعتها !

اثناء التدريبات

وعادة تصطحب مينا صغيرتها فى كل رحلات التخييم التى تقوم بها وفى كل رحلات التسلق ايضا منذ ولادتها وحتى الان .

شاهد مقاطع فيديو رائعة , شيقة ومثيرة

تعليق واحد

  1. la machi ralat hia wakhda ihtiyataha machi ma39ol t3arad waldha lil khatar hadok nas homa li ti 3arfo ma3na ho9o9 l insan o l omoma l ha9i9iya

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*