الخميس , 21 سبتمبر 2017

هجوم الوحوش البحرية الفتاكة على شواطئ البرازيل

يبدو ان الأسماك والكائنات البحرية والبرية قد قررت ان ترد الصاع الصاعين للانسان فهو يضر بالبيئة وبلأرض التى يعيشون عليها ويقتاتون منها فها هم انقلبوا عليه وقرروا مهاجمته والفتك به.

يتملك المسؤولون فى الجزء الشمال الشرقى وعلى شواطئ ولاية “بياوو” فى البرازيل -وخصوصاً المعنين بالحياة البحرية وتامين الشواطئ – القلق الشديد والخوف بل الرعب الشديد من تعرض أكثر من 100 شخصاً مؤخراً وفى فترة وجيزة جداً الى عضات مميتة من الوحوش البحرية الصغيرة و المعروفة بأسم “PIRANHAS”

 

هجوم الوحوش البحرية الفتاكة على شواطئ البرازيل

 

وهذه الوحوش الصغيرة لها القدرة على غرس أسنانها بعمق فى اللحم البشرى.وهذه ليست الحالة الأولى بل راينا مؤخراً الكثير من الحالات

فى مختلف دول العالم من هجوم الكائنات البحرية والبرية وايذائهم للبشر فرأينا التمساح القاتل  وايضاً غزو الحلزونات الافريقية لمدينة ميامى الامريكية .

ومما يزيد من القلق والخوف الشديد هى التزايد اليومى لاعداد هذه الوحوش القاتلة على شواطئ المدينة مما يهدد حياة زائرى الشاطئ و سكان المدينة .

 

 

ويقول العلماء ان هذا الهجوم ليس بحثاً عن الطعام ولكن للدفاع عن عشش صغارها وحمايتها من الصيد فهذه الظاهرة قد تكررت مع الاسماك حيث هاجموا زائرين الشاطئ للدفاع عن صغارهم .هدف سامى ومشروع اليس كذلك؟

ويظهر لنا هذا التعليل ان هذه الوحوش ليسوا وحوشاً فى نهاية الامر ولكنهم أباء وأمهات محبين لصغارهم.ويجتهد العلماء فى ايجاد الحل حيث يقترحون عدم مضايقتهم فى هذه المواسم .

فكرة سديدة ما رأيكم سيحدد لنا المخلوقات البحرية الأوقات التى سيسمحون لنا فيها بزيارتهم فهو منزلهم ولا يصح اقلاق راحتهم او قتل أطفالهم.

شاهد مقاطع فيديو رائعة , شيقة ومثيرة

تعليق واحد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*