الجمعة , 16 نوفمبر 2018

كنائس كاملة مصنوعة ومزينة بالجماجم والهياكل البشرية المدفونة تحتها

يعرف ان دائماً ما تحوى الكنائس والاديرة على الكثير والكثير من الأسرار بين طياتها بدءاً من الأسرار العائلية ووصولاً الى الجماجم و الجثث المدفونة ولكن هذه الكنائس قررت البوح بجميع أسرارها.

سافرنا معكم قبل فترة الى مدن فى شتى ارجاء العالم تسكنها الأشباح (لينك) ولكن هذه الكنائس التى نحن بصددها هى مدن أرواح وأشباح حرفياً فأين تجد الأشباح مكان لها خير من كنيسة مشيدة وملاءة بالجماجم والعظام البشرية .

ossuaries

 

هم كنائس منتشرة فى العالم مدفون تحت جدارنها وأرضها جماجم و عظام بشرية . وفى البداية يتم دفن الجثة فى مكان اخر ثم تنقل بعد بعض سنوات الى ” ossuary” الخاص بها بعد ان يتم التخلص من التابوت.

ولم يكن عمليات دفن الجثث الجماعية اعتباطاً أو كنوع من الوحشية واللادمية وأنما هو حل عملى وأقتصادى لمشكلة تكدس الجثث وعدم وجود المدفن الملائم لها .

ولهذا الاجراء فى مرجع تاريخى ودينى العقيدة الأرثوذكسية الأنجيلية ,أن روح المؤمن هى محراب يحفظ فيه الروح النقية فبعد وفاة الجسم ودفنه يتم أستخراجه بعد سنة او ثلاث سنوات وتنظيف العظام وجمعها ثم دفنها فى مثواها ومرقدها الأخير فى الكنيسة .

وفى العقيدة اليهودية يتم دفن الجثة بصورة مبدئية فى الكهوف ثم تنقل الى المعابد لتدفن بصورة نهائية.

أما عن المرجع التاريخى فأول من قام بعمليات الدفن بهذه الصورة هم” Zoroastrians” وهى ديانة فارسية وقاموا بهذا الاجراء منذ 3000 عاماً ثم تبعتها الأمبراطورية الرومانية الكاثوليكية وبعض الطوائف اليهودية.

 

Chapel of Bones

The Capela dos Ossos

كنائس كاملة مصنوعة ومزينة بالجماجم والهياكل البشرية المدفونة تحتها

 

ويعنى هذا الأسم ” معبد العظام” وهو من أشهر الأثار بناه راهب لفرانسسكانى فى القرن ال16 فى البرتغال ولهذا المعبد اهمية تاريخية و سياحية مهمة وبنى هذا المعبد او المدفن المجاور لكنيسة سان فرانسيس لتعكس المراحل الطبيعية والحتمية للحياة.

 

كنائس كاملة مصنوعة ومزينة بالجماجم والهياكل البشرية المدفونة تحتها

 

 

وحوائط الدير وأركانه الثمانية مزينة بجماجم وعظام 5000 راهب كما معلق فى منتصف الدير هيكلان عظميان كاملان لشخصان غير معروفان ولكن يقال أنهم يرجعون لرجل وأبنه قامت زوجته بالقاء تعاويذ سحرية عليهم وبالطبع لا يخفى عليكم أن تلك الخرافات والأساطير يكون غرضها الأساسى الجذب السياحى.

 

 

Skull Chapel

 

بنى هذا الدير فى بولندا فى عام 1776 ، وبناه الراهب “Wacław Tomaszek”

كنائس كاملة مصنوعة ومزينة بالجماجم والهياكل البشرية المدفونة تحتها

 

واحزن هذا الراهب تكدس رفات أكثر من 3000 شخصاً فى الكنيسة المحلية مما دعاه الى بناء هذا الدير .

وتم دفن تحت الأرض عظام أكثر من 21000 شخصاً والذين توفوا فى الحروب أو لأصابتهم بالكوليرا او المجاعات.

كنائس كاملة مصنوعة ومزينة بالجماجم والهياكل البشرية المدفونة تحتها

 

وتم تزيين الجدران والحوائط كاملة بهذه الجماجم والعظام البشرية ، ويتم تنظيم جولات سياحية بصورة منتظمة يتم فيها شرح تاريخ الدير .

كنائس كاملة مصنوعة ومزينة بالجماجم والهياكل البشرية المدفونة تحتها

كنائس كاملة مصنوعة ومزينة بالجماجم والهياكل البشرية المدفونة تحتها

كنائس كاملة مصنوعة ومزينة بالجماجم والهياكل البشرية المدفونة تحتها

كنائس كاملة مصنوعة ومزينة بالجماجم والهياكل البشرية المدفونة تحتها

كنائس كاملة مصنوعة ومزينة بالجماجم والهياكل البشرية المدفونة تحتها

كنائس كاملة مصنوعة ومزينة بالجماجم والهياكل البشرية المدفونة تحتها

 

San Bernardino alle Ossa

 

تقع تلك الكنيسة فى ميلانو بأيطاليا فى عام 1776.ولم تكن الأولى حيث بدات انشاء هذه الكنائس عام 1210 ثم الحقت بها واحدة عام 1269 والتى تدمرت فى حريق كبير عام 1712.

كنائس كاملة مصنوعة ومزينة بالجماجم والهياكل البشرية المدفونة تحتها

 

ولنفس الأسباب تقريباً تم بناءها لأغراض وظيفية بحتة ، فبعد امتلاء المدافن بالجثث و بعد احتراق اكبر كنيسة موجودة فى المدينة كان لابد من بناء كنيسة جديدة لتستطع مواجهة زيادة السكان ولكن لم ينس مشيدوها الجانب الجمالى والديكورى.

كنائس كاملة مصنوعة ومزينة بالجماجم والهياكل البشرية المدفونة تحتها

 

Santa Maria della Concezione dei Cappuccini

 

كنائس كاملة مصنوعة ومزينة بالجماجم والهياكل البشرية المدفونة تحتها

 

وبنى هذا الدير كدور سفلى تحت الأرض فى كنيسة “سانتا ماريا” وهى مقسمة لخمس أديرة ومدفون فيها اكثر من رفات 4000 جثة ما بين عامى 1500 و 1870 .

كنائس كاملة مصنوعة ومزينة بالجماجم والهياكل البشرية المدفونة تحتها

 

وتم أحضار تراب الدفن من القدس الشريف ثم وبعد 30 عاماً أستخرجت الرفات وتم تنظيفها وعرضها فى مشهد ديكورى رائع.

 

والغرض من هذا العرض هو تذكير الناس وتعريفهم بتلك الحقبة الزائلة وأيضاً كأداة للجذب السياحى.ويسمح للزائرين بكتابة تعليقاتهم فى دفتر احوال .

Sedlec Ossuary

 

كنائس كاملة مصنوعة ومزينة بالجماجم والهياكل البشرية المدفونة تحتها

 

يقع هذا الدير الكاثوليكى الرزمانى الصغير فى الطابق السفلى لكنيسة ” كل القديسيين” والعظم و الجماجم معلقة على شكل ثريا أو معاطف . وتحتوى هذه الثريا على جميع انواع عظام الجسم البشرى.

فالعظام ليست مرصوصة بشكل فنى وديكرى جميل فقط بل انها منظمة لتكون اشكال معبرة معينة.

كنائس كاملة مصنوعة ومزينة بالجماجم والهياكل البشرية المدفونة تحتها

 

والسبب الى دعا الى دفن الجثث فى هذا الدير الصغير هو انه فى القرن ال14 و ال15 أستوكنت الامراض وكثرت الحروف وبالتالى كنتيجة زادت عدد الوفيات وامتلات المقابر والكنائس بالجثث فكان لزاماً ايجاد حل سريع فكان هذا الدير.

وفى عام 1870 تم تحويل الدير والكنيسة الى متحف ومعرض هياكل عظمية . ويحتوى هذا المعرض على 40000 هيكل عظمى.

http://www.youtube.com/watch?feature=player_detailpage&v=whC9G-zAxi0

 

 

 

 

The Douaumont Ossuary

 

توفى اكثر من 230000 شخصاً ابان المعركة الدموية التى دارت فى مدينة “فردن” بفرنسا عام 1916 ، فبقيت هذه الكنيسة كشاهداً على العصر وأيضاً كمثوى اخير للجنود المجهولون وايضاً كمعرض هياكل عظيمة رائع.

كنائس كاملة مصنوعة ومزينة بالجماجم والهياكل البشرية المدفونة تحتها

 

وتضم هذه الكنيسة رفات اكثر من 130000 جنديأً فرنسياً وألمانياً معلقة وموجودة تقريباً فى كل مكان.

 

وفى النهاية سواء رضينا عن هذا الاجراء او هذه المعارض ام لا ، تبقى هذه الكنائس والاديرة كشاهد على العصر وكأداة هامة لجذب السياحة وأيضاً كاعمال فنية لها قيمتها بغض النظر عن اتفاقنا او اختلافنا معهم ، فنحن نعرف يقيناً ان أكرام الميت دفنه ولا يملك أحد الحق فى نبش القبور وعرضها على الملأ ن ولكننا اخذنا على عاتقتنا احضار لكم كل غريب و عجيب وشاذ وجميل فى العالم.

شاهد مقاطع فيديو رائعة , شيقة ومثيرة

7 تعليقات

  1. لا اله الا الله يعنى اكرام الميت دفنه ده نقول عليه تمثيل بالجثث وعدم احترام لحرم الموت ولا ايه
    ازاى القائمين على دور العبادة يسمحوا بهذا التصرف الهمجى البربرى عذبوهم فى حياتهم و بعد وفاتهم حسبى الله ونعم الوكيل

  2. لله في خلقه شؤون… لاحول ولاقوة الا بالله…

  3. لا اله الا الله محمد رسول الله

  4. ما اجمل ان نكرم هؤلاء الراقدين بان نتزكرهم فى احتفالات دينية متحضرة وليس ان نلقى بهم فى التراب ويصبحون فى طى النسيان

  5. عالم يدل علي القسوه التي كان وعلي وشك ان تعود

  6. الحمد لله على نعمة الإسلام

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*