الإثنين , 1 مايو 2017

مغامر يهوى تحدى الخطر رغم اصابته بشلل فى جسده بالكامل

لم يسستلم بطل قصتنا لعجزه الكامل ومرضه الشديد بل قرر ان يستفاد بكل لحظة فى حياته ويعيشها أفضل مما يستطيع أى صحيح الصحة ، مغامرات لا تصدق ورحلات رائعة .

فى عام 1996 تعرض Barry West  لحادث اليم اصيب على اثره بالشلل الكامل فى جسده اى أنه فقد القدرة على الحركة فى يديه وقدميه كما فقد جميع مناطق الأحساس فى جسده من رقبته وحتى أخمص قدميه .

 مغامر يهوى تحدى الخطر رغم اصابته بشلل فى جسده بالكامل

 مغامر يهوى تحدى الخطر رغم اصابته بشلل فى جسده بالكامل

صورتان لبارى قبل وبعد الحادث الذى أقعده عن الحركة

 مغامر يهوى تحدى الخطر رغم اصابته بشلل فى جسده بالكامل

ولكن بارى -35 سنة – لم يستسلم لقدره ولعجزه الكامل بل قرر أن يعيش حياته فى مغامرة مستمرة وكأن أصابته بالشلل لم تقعده عن الحركة بل فتحت امامه افاق كثيرة لا يستطع اى صحيح البدن والعقل أن يتجاوزها ولو بخياله .

 مغامر يهوى تحدى الخطر رغم اصابته بشلل فى جسده بالكامل

ومنذ اصابته بالشلل اصيب بارى باليأس الشديد ولكن فى عام 2007 اجرى حديثاً مع احد رفقاءه المصابين بالشلل فى العمود الفقرى وحول هذا الحوار حياة بارى من شخص مريض عاجز الى مغامر عتيد  ملئ بالحياة والرغبة فى التغيير ووحذا حذو هذا الصديق و انضم الى جمعية خيرية ترعى المصابين بالشلل وهى من تتبرع لهم وتدفع تكاليف الرحلات والمغامرات التى يقومون بها   و  تعلم رسم لوحات رائعة ممسكاً أدوات الرسم بفمه .

 مغامر يهوى تحدى الخطر رغم اصابته بشلل فى جسده بالكامل

وفى عام 2008 قرر ان يقفز بالمنطاد الهوائى من الطائرة بمعاونة أحد أصدقائه ولكن رفض الأطباء هذا الأمر رفضاً قاطعاً لانهم اجزموا انه من الممكن ان يرتفع نسبة الأدرينالين فى الجسم لدرجة ان يرتفع ضغط الدم و يسبب الوفاة ولكن بارى لم يستسلم وعكف على أقناعهم وتحمل مسؤولية رغبته للنهاية.

وسافر بارى الى السويد ثلاث مرات- بالطبع بمعاونة الجمعية الخيرية – ومارس هناك رياضة القفز من الطائرات  وفى عام 2009 حصل  أيضاً على إجازة للعمل كمعلم غطس تحت الماءو سافر الى البحر الاحمر بمصر بمصاحبة مجموعة من أصدقائه المشلولين ومارسوا هناك رياضة الغطس لرؤية والتمتع بالشعاب المرجانية وجمال الطبيعة .

 مغامر يهوى تحدى الخطر رغم اصابته بشلل فى جسده بالكامل

ودائماً ما يطرح على بارى  الذى يعيش وحيداً مع كلبه فقط هذا السؤال عن اذا لم يكن اصيب فى هذه الحادثة التى اقعدته عن الحركة أكان سيعيش حياته بهذه الطريقة الشيقة ويجيب أنه ليس متاكداً من أنه كان سيتوفر له الوقت لفعل ما تمكن من القيام به ولكنه طوال حياته يعشق الحركة والمغامرة .

 مغامر يهوى تحدى الخطر رغم اصابته بشلل فى جسده بالكامل

وينوى الان بارى أن يقوم بمغامرة جديدة وهى تسلق قمة جبال ” Kilimanjaro / كلمنجارو ” أعلى  قمة جبال فى أفريقيا .

 مغامر يهوى تحدى الخطر رغم اصابته بشلل فى جسده بالكامل

 مغامر يهوى تحدى الخطر رغم اصابته بشلل فى جسده بالكامل

وبرغم كل ما حققه بارى الى الان وسيحققه الا انه يتمنى أن يمتطى حصاناً بمفرده ويمسك لجامه بيديه وهذا لن يتحقق له أبداً.

 مغامر يهوى تحدى الخطر رغم اصابته بشلل فى جسده بالكامل

 مغامر يهوى تحدى الخطر رغم اصابته بشلل فى جسده بالكامل

 مغامر يهوى تحدى الخطر رغم اصابته بشلل فى جسده بالكامل

شاهد مقاطع فيديو رائعة , شيقة ومثيرة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*