الخميس , 21 سبتمبر 2017

محكمة تقرر دفع تعويض قدره 50,000 دولار لسيدة بعد أن قام خطيبها بفسخ خطبتهما!!

في حدث فريد من نوعه تقرر محكمة دفع مبلغ 50,000 دولار لسيدة بعد قيام خطيبها بفسخ الخطبة وذلك لخرقه وعود الزواج.

تبدأ قصة ميليسا كوبر عندما قام كريستوفر نيد كيلي بطلبها للزواج في ديسمبر 2004 وذلك بعد علاقة استمرت منذ عام 2000 أجبا على اثرها طفلاً وانتقلا للعيش معاً فى منزل جديد يضم ميليسا وكريستوفر وطفلهما وطفل آخر لميليسا من علاقة سابقة وقدم لها كريستوفر خاتماً بقيمة 10,000 دولار عندما قام بخطبتها فى عام 2004 واستمرت الحياة بينهما لمدة عشر سنوات تركت على إثرها ميليسا وظيفتها بناءاً على رغبة كريستوفر لرعاية الطفلين والاهتمام بهما ولكن بدأت الأمور تسير بشكل خاطىء عندما اكتشفت ميليسا علامات الخيانة على كريستوفر حيث أنه كان يعرف فتاة أخرى قبل انتقالهما للعيش معاً وعندما واجهته ميليسا توسل إليها لتسامحه ووعدها بعدم معرفة أي امرأة أخرى غيرها ثم فى أبريل 2011 عاد مرةً أخرى وبدأ علاقة مع إمرأة جديدة فواجهته ميليسا ثانيةً وطلبت أن تخرج من حياه هي وأطفالها وتتركه ليعيش مع حبه الجديد ونتيجة لهذا التطور في حياة ميليسا قررترفع دعوى قضائية أمام المحكمة بعدة مطالب من بينها الحتيال وخرق العقد في الزواج وبالفعل منحتها المحكمة العليا في مقاطعة كوييتا تعويضاً بقيمة 43,500 دولار وأتعاب محاماة بقيمة 6,500 دولار ولكن لم يكن الحكم مرضياً لميليسا ومحاميها مارك ميتشيل وقررت رفع الدعوى لمحكمة أعلى.

شاهد مقاطع فيديو رائعة , شيقة ومثيرة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*