الأحد , 19 نوفمبر 2017

للمرة الأولى في العالم – مصنع بريطاني لإنتاج قطع غيار بشرية

كشف باحثون بريطانيون عن نجاحهم في تصنيع أعضاء بشرية من خلايا المريض في المعمل، في خطوةٍ اعتبروها تنهي مشكلة البحث عن متبرعين بأعضائهم البشرية للمرضى.

للمرة الأولى في العالم - مصنع بريطاني لإنتاج قطع غيار بشرية

وقال البروفيسور ألكسندر سيفاليان المسؤول عن المشروع بجامعة “لندن كوليج” في تصريحات لصحيفة الديلي ميل البريطانية الأحد 6 مايو/أيار الجاري: “بإمكاننا قريبا أن نجعل الحديث عن التبرع بالأعضاء شيئا من الماضي”، مرجعا الفضل في ذلك إلى مشروعه الحالي الذي يركز على إنتاج الأعضاء البديلة وأجزاء الجسم باستخدام خلايا المريض نفسه، مشيرا إلى أنه ينوي تحويل المشروع إلى مصنع، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

للمرة الأولى في العالم - مصنع بريطاني لإنتاج قطع غيار بشرية

وأشار سيفاليان الذي يعمل بقسم النانوتكنولوجي والطب التجديدي إلى أنه يعمل حاليا على تجهيز أنف لأحد المرضى من خلال إعطاء الفرصة لمجموعة من الخلايا التي تم أخذها من بدنه في النمو والتكاثر على نفس هيئة وشكل العضو المطلوب استبداله.

معتبرا أن هذه هي المرة الأولى في العالم التي يقوم فيها أحد بتصنيع أنف في المعمل”، لكنه أكد على أن “هذا النجاح يحتاج إلى التجريب على أكبر عدد من المرضى للتأكد من نجاعته”.

وحول كيفية إجراء عملية النقل للأعضاء البشرية المصنعة معمليا الأعضاء، أشار الباحثون القائمون على المشروع إلى أنه عندما يكتمل العضو عبر إعادة التكوين والتشكيل من خلايا المريض ويأخذ الشكل المطلوب مثل عضو الأنف يتم نقل العضو المصنَّع مثل الأنف إلى المريض بعد إجراء اختبار له أسفل جلد الذراع، وبعد 4 أسابيع فإن الجلد والأوعية الدموية تكون قد نمت وخضعت للمراقبة، فتنقل بعد ذلك للوجه.

وقال أديلولا أسيني أحد أعضاء الفريق العلمي: “هناك جماعات أخرى حاولت زراعة الأنف، لكننا وجدنا أنها لا تستمر، وتغير شكل الأنف، لكن الطريقة التي نعمل بها لا تؤدي لهذه المشكلات”.

المصدر : mbc.net

شاهد مقاطع فيديو رائعة , شيقة ومثيرة

3 تعليقات

  1. سبحان الله وبحمده, سبحان الله العظيم

  2. Abduulatif aLSHAMMARI

    تقدم هائل في مجال الطب وزراعه الاعضاء ونرجو من الممله دعم هالمشروع ووضعه في احدى الجامعات الطبيه

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*