الثلاثاء , 24 أبريل 2018

فتاة أرادت معاقبة والدتها على حمايتها الزائدة لها فبعثت لها هذه الصورة لتستنجد بها لانقاذها

لطالما عانت تلك الشابة من خوف امها الشديد عليها ومبالغتها فى حمايتها وانتظرت طويلاً لتنقم من امها بسبب ذلك وقد كان وكان الحب الشديد وحتى وان كان بصورة مبالغة هو جرم يستحق العقاب .

هل تذكرون قصة الصبى الصغير الذى ادعى الغرق عدة مرات وكان يهرع الناس لنجدته وهندما تعرض الى خطر الموت غرقاً لم يجد من ينقذه اتمنى الا تواجهه هذه الابنة القاسية هذا المصير الذى تستحقه وعن جدارة .

فتاة أرادت معاقبة والدتها على حمايتها الزائدة لها فبعثت لها هذه الصورة لتستنجد بها لانقاذها

كانت ريبيكا بوش الام غير راضية ابدا عن سفر ابنتها سامنتا الى تلك الرحلة غير المأمونة الى الجراند كانيون ، وبعد محاولات جهيدة تمكنت الابنة ذات ال22 عاماً اقناع امها بتركها تذهب لتستمتع بوقتها وبالفعل هذا ما تم ولكن الام حذرت الابنة ملياً من انها تشعر بانها ستسقط من اعلى جرف وطالبتها باخذ الحذر والحيطة ولكن الابنة قاسية القلب قررت استغلال هذا الخوف الزائد عن الحد وقررت بمعاونة صديقها بتلفيق صورة لها وهى تتشبث بحافة جرف بهدف افزاع والدتها وتلقينها درساً .

فتاة أرادت معاقبة والدتها على حمايتها الزائدة لها فبعثت لها هذه الصورة لتستنجد بها لانقاذها

وارسلت الابنة هذه الصورة يرافقها رسالة استغاثة الى هاتف امها وبالطبع شعرت الام بالفزع الشديد ولم تدر ماذا تفعل وشعرت باعراض الاصابة بنوبة قلبية حادة الا انها تماسكت وحاولت الاتصال بالسلطات لانقاذ فلذة كبدها وكل هذا والابنة تقف على الجرف مبتسمة وفخورة بما اقترفته هى وصديقها حتى انها اغلقت هاتفها وجهاز التعقب كى لا تتمكن امها من تعقبها او معرفة مكانها والاطمئنان عليها .

فتاة أرادت معاقبة والدتها على حمايتها الزائدة لها فبعثت لها هذه الصورة لتستنجد بها لانقاذها

وبعد فترة قررت سامنتا انهاء اللعبة واتصلت بوالدتها التى لم تغضب او حتى تؤنبها او تعاتبها بل على العكس شعرت بالراحة لان صغيرتها بخير والمفاجاة ايضاً ان عند نشر هذه القصة والصور على شبكة الانترنت ابدى الالاف اعجابهم بما حدث واثنوا على تصرف الابنة .

وفى النهاية لن اعلق بأى شئ بل سأترك لكم التعليق علكم تشاركون الاخرين اعجابهم بهذه الخطة المحكمة .

شاهد مقاطع فيديو رائعة , شيقة ومثيرة

2 تعليقات

  1. Abduulatif aLSHAMMARI

    اهههههههههههههههه والله البنت شقيه لو هي ندنا كا بالعنايه هالحين من الضرب

  2. ههههههههههههههههه

    مره شقيه وقلبها قاسي تخيلي امها ماتت راح تندم
    هذا البنت عندنا لازم تاخذ لها علقه ساختها ماتنساها ابدا وتحكيها لاحفاده هههههههه

    مشكووره شيماء يعطيك العافيه لاترحمينا جديدك الرائع

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*