الإثنين , 1 مايو 2017

قضى عشرون عام كاملة من عمره يزرع حديقته ليحولها الى جنة الله فى الارض

ان يكون لك موهبة تقضى فيها وقت فراغك هذا شئ حميد ومقبول ولكن ان تتحول هذه الموهبة الى رسالة حياتك هذا هو الشطط ، نطرح عليكم الموضوع و نستمع الى رايكم هل كان تونى على خطأ او على صواب .

ما اجمل ان تطل الشقة او البنايه التىتسكن فيها على منظر الخضرة او حديقة عامة ، فانت بذلك ستكون وافر الحظ الى درجة كبيرة .

ولكن ما رايك ان تصبح هذه الحديقة العامة ملك لك تتمتع بها وتشرف على العناية بها وتتمتع بها وقتما وكيفما شئت.

قضى عشرون عام كاملة من عمره يزرع حديقته ليحولها الى جنة الله فى الارض

الحديقة الموجودة فى الصورة ليست تابعة للدولة او البلدية ولا يشرف على زراعتها والاعتناء بها فريق من الزراعيين والبستانين ولكنها وجدت كنتيجة لشخص يحب البستنة والزراعة ويقدرهما وافنى فيهما العشرون عاما الماضية من حياته.

قضى عشرون عام كاملة من عمره يزرع حديقته ليحولها الى جنة الله فى الارض

أعتنى تونى نيوتن وزوجته مارى بحديقته بصورة يومية على مدى عشرون عاما وهما ليسا محترفين بل انهما عكفا على تعليم نفسهم والاطلاع على مبادئ الزراعة واستمرا فى البحث والتعلم والمثابرة والعمل الدؤوب حتى وصلا الى هذا المستوى الاحترافى النادر.

وهذه الصور لحديقة تونى فى فصل الخريف حيث تكون الحديقة فى ابهى شكل لها وقد حرص على تناسق الالوان اتبدو حديقته كلوحة جميلة.

وانتقل تونى الى منزله منذ عام 1982 وفوجئ بحديقة المنزل مهملة وغير معتنى بها فبدا هو وزوجته فى القراءة ورسم مخططات ليبدأ العمل فى حديقتهما على اسس علمية وتنظيمية سليمة.

وكان هدفهما الاول استغلال هذه المساحة و تحويلها الى ساحة لعب انيقة لاولادهما الاربعة ولكن بمرور الوقت زاد اهتمامهما وارتباطهما بالحديقة .

واستمرت مرحلة التخطيط والدراسة عامان كاملان وبعد ذلك بدات المرحلة العملية حيث بدا الزوجان فى زراعة الحديقة والاعتناء بها وذلك بصورة يومية بعد العمل وفى الاجازات وفى اجازة نهاية الاسبوع .

قضى عشرون عام كاملة من عمره يزرع حديقته ليحولها الى جنة الله فى الارض

ومنذ عامان تقاعد تونى و خصص لحديقته اكثر من 8 ساعات يومياً ، وهو لا يعرف بالضبط عدد النباتات المزروعة فى حديقته والذى يقدر بالمئات ولكنه كل خريف يحرص على زراعة نوع جديد.

ولا يقتصر العمل فى الحديقة فى الصباح فقط ولكن فى كثير من الاحيان يقوم تونى- وبمساعة بعض المصابيح الليلية- بالعمل فى الحديقة ليلا ايضاً.

ويتكلف الاعتناء بالحديقة الكثير من الاموال حتى ان العديد من المعجبين بنيوتن ووزوجته قدموا تبرعات ماليه لهم تقدر بحوالى 250000 يورو.

قضى عشرون عام كاملة من عمره يزرع حديقته ليحولها الى جنة الله فى الارض

صورة للحديقة فى ابريل 1992

شاهد مقاطع فيديو رائعة , شيقة ومثيرة

4 تعليقات

  1. سبحان الله

  2. عندما تذكر الجنة يتبادر الى ذهنناالورود والخضار المحيط بالمكان من روعة المناظر التي تلفنا هكذا خيالنا للجنة فليس غريبا ان الانسان يخلق جنته بيديه انه شيئ رائع لهذه العائلة وما فعلوه بحديقتهم لو كل واحد منافعل ماقامو به من جهد لتوصلنا الى ما توصلا اليه هاذان الزوجان

  3. اللهم ارزقنا في الدنيا والاخره وهذا يدل على ان العمل المشترك والمثابرة والتضحيه لا بد ان ينجحا في النهايه وخاصة العمل مع شريكة الحباة

  4. ابا ياسر

    هذا إبداع جميل كان له مردود إيجابي لجهود شخصية.. ونادرا .. وأن يحدث في شرقنا العربي ..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*