الأربعاء , 20 يونيو 2018

لوحات خيالية تًُرسم على الأيدى لتعيد إلى الأذهان ذكريات دافئة

يوجد العديدمن القصص الخيالية والحكايات الأسطورية التى تظل عالقة فى أذهاننا با نتمنى لو أننا عشنا أحداث تلك الحكايات وتفاصيلها, ومن الكتب الخالدة التى تحكى هذه القصص الكتاب الشهير مثل هانز كريستيان أندرسن, وسانت أنطوان دى أكزوبرى.

واليوم نرى واحدة من الفنانات التشكيليات التى ترسم لوحات مستوحاة من القصص الخيالية مستخدمةً يدها كلوحة ترسم عليها بدل اللوحات الورقية.

الفنانة سفيتلانا كولوزوفا تقوم برسم أعمال فنية مؤقتة من القصص الخيالية على راحة يدها.

لوحات خيالية تًُرسم على الأيدى لتعيد إلى الأذهان ذكريات دافئة

سفيتلانا فنانة شغوفة بالفن وخاصةً الرسم ولكن وظيفتها الأساسية كزوجة وأم منعتها من ممارسة موهبتها وذلك لأنها تركز اهتمامها على أولادها الأربعة وزوجها ومنزلها, ولكنها دائماً ما أحست أن لديها شيئاً جيداً وإضافات رائعة للفن والرسم خاصة.

وكانت تأمل دائماً أن ترسم الأشخاص من الحكايات الخيالية وخصوصاً القصص التى كانت ترويها لأولادها.

ولكن مع ضيق الوقت لديها لم تستطع تنفيذ ذلك على لوحات زيتية أو حتى على قطع القماش, ولكن سرعان ما اكتشفت أنها تستطيع أن تنفذ تلك الأعمال مستخدمةً يدها اليسرى واستخدمت الألوان المائية بدلاً من الألوان الزيتية وذلك لسهولة الرسم بالألوان المائية على يدها وسهولة تنظيفها أيضاً.

فبدأت بعمل لوحات مستوحاة من القصص الرائعة للأطفال والشباب والتى بها يُعاد للانسان ذكريات الطفولة الجميلة الدافئة وأيضاً ذكريات الشباب.

لوحات خيالية تًُرسم على الأيدى لتعيد إلى الأذهان ذكريات دافئة

لوحات خيالية تًُرسم على الأيدى لتعيد إلى الأذهان ذكريات دافئة

لوحات خيالية تًُرسم على الأيدى لتعيد إلى الأذهان ذكريات دافئة

لوحات خيالية تًُرسم على الأيدى لتعيد إلى الأذهان ذكريات دافئة

لوحات خيالية تًُرسم على الأيدى لتعيد إلى الأذهان ذكريات دافئة

لوحات خيالية تًُرسم على الأيدى لتعيد إلى الأذهان ذكريات دافئة

لوحات خيالية تًُرسم على الأيدى لتعيد إلى الأذهان ذكريات دافئة

لوحات خيالية تًُرسم على الأيدى لتعيد إلى الأذهان ذكريات دافئة

لوحات خيالية تًُرسم على الأيدى لتعيد إلى الأذهان ذكريات دافئة

شاهد مقاطع فيديو رائعة , شيقة ومثيرة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*