الأربعاء , 1 مارس 2017

فنان يملأ غرفة بالرغوة ليجعل الزوار يشعرون بأنهم يسيرون فوق الغيوم

الفنان اليابانى كوهى ناوا حول غرفة مظلمة إلى مشهد سحري يخطف الأبصار حيث ملأ الغرفة بالرغوة المثبتة وكون منها جبالاً لتبدو وكأنها سحباً وغيوم.

كان ناوا قد كشف الستار عن إبداعه الفنى الساحر فى ترينالي آيشي 2013 وهو مشهد حالم فى غرفة حالكة السواد.

أراد ناوا أن ينقل الزوار إلى عالم بديل دون الاضطرار إلى التحرك جسدياً والصعود إلى الغيوم, وقال أنه يطلق العنان لخيالهم ليعيشوا عالماً مختلفاً عن الواقع الذى يعيشون فيه.

استخدم ناوا منظفات متنوعة وجليسرين وماء لكى يكون رغوة عالية ثابتة لفترة طويلة وقاسية بما فيه الكفاية ليحتفظ بوضعها هشة لفترة طويلة.

شاهد مقاطع فيديو رائعة , شيقة ومثيرة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*