الأربعاء , 28 يونيو 2017

رجل يقوم بنحت رسومات رائعة داخل الكهوف بواسطة فأس فى نيو مكسيكو

عمل جديد يستحق التقدير والاحترام نحت الكهوف ونقشها برسومات مبهجة وساحرة بواسطة را بيوليت البالغ من العمر 67 عاماً عمل را فى البحرية الأمريكية وسُرِح منها وقام بالاشتغال بأعمال عدة مثل عامل بريد وحارس أمن ومزارع عدة وظائف لا تتفق مع بعضها ولكن را أبدع فى عمل آخر نحت الكهوف.

تعلم را بيوليت الحفر فى الكهوف والحجر الرملى عام 1985 عندما كان يعمل فى ديكسون باعتباره حفار, وبدأ بحفر أول كهف له “حجرة القلب” برسومات رائعة عام 1987 فى أرويو سيكو وبدأ الناس يزورون المكان وانتهى من العمل عليه بعد عدة سنوات وأصبح الكهف مزاراً للزوار.

بعد ذلك كُلِف را بيوليت بالنحت داخل الكهوف برسوماته الرائعة من قبل محبى الفن والنحت ولكنه اصطدم بعدة اختلافات وقال أنه لا يطيق أخذ الأوامر من أحد ولكنه ينتظر الإلهام دائماً ليقوم بعمله.

ظل را يعمل لفترة من الوقت لحساب عدد من العملاء ولكنه تخلص منهم وبدأ يعمل لحسابه الخاص وقال أنه يعمل على مشروع فترته 10 سنوات انقضى منها ثلاث سنوات بالفعل ويقول را بيوليت أنه يحب أن يبتكر فضاءات انتقالية داخل الكهوف لكي يشعر الناس بالتغيير من حولهم وأن من يدخل إلى الكهوف المنحوتة يشعر وكأنه فى عالم آخر.

يعمل را فى عزلة بمفرده وأتم حفر 14 كهفاً فى 25 عاماً وظهرت الكهوف فى الفيلم الوثائقى Cavedigger الذى صور عام 2010 من قبل جيفرى كاروف وهذا الفيلم مرشح لجائزة الأوسكار العام القادم ولكن قبل أن يقوم جيفرى بالتصوير عام 2010 ظل مصاحباً لـ را بيوليت ووقف على رأس العمل مدةة 10 سنوات ثم بعدها بدأ فى تصوير الفيلم الخاص بنحت الكهوف.

لم يتبق لـ را سوى منطقة صغيرة فى شمال نيو مكسيكو للعمل بالحفر فيها بعدما حفر معظم الكهوف الموجودة فى نيو مكسيكو.

واحد من الكهوف التى قام را بيوليت بنحتها تقع بين سانتا فى وتاوس تعرض الآن للبيع ويبلغ سعرها 995000 دولار يسمى الكهف شجرة العطف الإنسانى.

شاهد مقاطع فيديو رائعة , شيقة ومثيرة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*